شمعة في سطور

شبكة المعلومات العربية التربوية "شمعة" هي قاعدة معلومات إلكترونية توثق الدراسات التربوية الصادرة في البلدان العربية في مجمل ميادين التربية، وباللغات الثلاث: العربية، والفرنسية، والإنكليزية، وتتيحها مجاناً للباحثين والمهتمين بالدراسات التربوية. تجمع شمعة المعلومات التربوية التي ترد في كتب ومقالات وتقارير ورسائل جامعية (الماجستير والدكتوراه) متوفرة لدى الجامعات، وكليات التربية، ومراكز الأبحاث، ودور النشر، والدوريات، والوزارات والمنظمات الإقليمية والعالمية في البلدان العربية، وتعدّ بشأنها بيانات ببليوغرافية وملخصات، وفي بعض الأحيان توفّر نصوصها الكاملة.

أنشئت شمعة في أواخر العام 2006 بمبادرة من الهيئة اللبنانية للعلوم التربوية، واتخذت شكل مشروع تجريبي ممول بمنحة بحثية لمدة سنتين من مؤسسة فورد التربوية.

امتد العمل بمشروع شمعة لسنتين إضافيتين بفضل دعم مالي وفرته مجدداً مؤسسة فورد، وعدد من الهيئات العربية والإقليمية، كمكتب اليونسكو في البلدان العربية، ومكتب التربية العربي لدول الخليج، والجمعية الكويتية لتقدم الطفولة العربية، واللجنة الوطنية لليونسكو في لبنان. جاء ذلك الدعم ليؤكد تقدير الجهات المانحة لأهمية المشروع وإيمانها به والحاجة الماسة إليه في المنطقة العربية.

بعد أربع سنوات على انطلاقها وفي العام 2010، استقلّت شمعة عن الهيئة اللبنانية للعلوم التربوية، وأصبحت مؤسسة عربية لها مجلس أمناء عربي، وذلك بموجب مرسوم صدر عن مجلس الوزراء اللبناني تحت الرقم 3323 بتاريخ 3/2/2010.


ومع النقلة النوعية في وضعها القانوني والمؤسسي، ابتدأت "شمعة" مرحلة جديدة من التوسع، ووضعت لنفسها خطة عمل للعامين 2011-2012، تقتضي:

  1. توسيع حجم التغطية للإنتاج الفكري التربوي، على مستوى البلدان العربية، وعلى مستوى شتى أنواع المصادر.

  2. توسيع شبكة العلاقات مع الفريق المستهدف بشقيه، الذي يوفر المعلومات والذي يستخدمها.

  3. توفير مكنز ثلاثي اللغات يوضع للمرة الأولى باللغة العربية.

  4. توفير ملخصات لما يتم جمعه مع إنتاج فكري تربوي والنصوص الكاملة في حال توفرها.

  5. ترجمة الملخصات.

  6. التطوير التكنولوجي وتعزيز القدرات.

  7. زيادة مصادر التمويل.

وقد حققت شمعة عددا من الإنجازات في هذه الميادين في العام 2011 ،وهي تخطط للمزيد من الإنجازات في العام 2012. أما على الصعيد المالي، فقد حصلت شمعة على منحتين بحثيتين إحداها من مؤسسة فورد التربوية والأخرى من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي. وعلى الصعيد اللوجستي، انتقلت شمعة إلى مقرّها الجديد في منطقة السوديكو ببيروت، واستقلّت بشكل نهائي عن الهيئة اللبنانية للعلوم التربوية. وبهذا تحوّلت شمعة من مشروع تجريبي إلى مؤسسة عربية غير ربحية تتمتع بكامل الاستقلالية.

وعلى الصعيد التنظيمي، تتألف بنية شمعة من: مجلس أمناء عربي التشكل، لجنة تنفيذية، مدير تنفيذي، مجموعة من الاستشاريين، جهاز إداري وتقني، وشبكة من المراسلين والشركاء والمؤسسات المتعاونة.